Tuesday, November 20, 2007

رساله الى جين اير

قد يعرفها البعض او يجهلها البعض الاخر لكنها تمثل لى الكثير. فى وقت ما لم اكن اتحدث لسواها كانت تسمعنى لا تمل ابدا،او فلنقل لم تكن تستطيع ان تعبر عن هذا الملل.اعرفها منذ طفولتى كنت القاها كل اجازه ، اول ما افعله عندما تنتهى الامتحانات ان اجرى للمكتبه الكبيره فى غرفه اخى كى اتناولها واجرى بها لابثها شوقى وكنت افضل لقياها فى الليالى الشتويه قد يكون السبب هو مناسبه جو الشتاء لاماكن اقامتها فى انجلترا
قبل ان اعرف شيئا عن الكمبيوتر او النت وبالطبع لم يكن هناك شئ اسمه المدونات،كانت تقوم هى بتلك المهمه
احدثها عن مشاعرى ، احلامى وتلك الاشياء التىلا استطيع ان اتحدث بها
اول مدونه لى كانت تحمل اسمها كاشياء كثيره فى حياتى ،لكن للاسف لم استطع التحكم فيها ولم اكتب فيها ولا بوست لذا عملت هذه المدونه احاسيس
وقد رايت انه من الوفاء ان انشر احدى رسائلى الكثيره لها لتعلم انى لم انسها وخاصه انى لم اقابلها منذ فتره طويله
ارجوكم ان تحاولوا تحمل ثرثرتى كما تحملته جين سنوات طويله
********************************************************************
عزيزتى جين
كيف حالك يا صديقتى؟وكيف حال العزيز روتشستر؟ اتمنى ان تكونا فى افضل حال
وان تكون عيون مستر روتشستر قد شفيت تماماو يستطيع الان ان يتامل وجهك الهادئ ويداعب طفلكما الحبيب
اما عن ذكريا تكما الاليمه فلعلكما قد تخطيتموها بسلام واستطعتم ان تبنوا سياجا من السعاده يحميكما وولدكما من قسوه الايام،
اما عنى، فلازلت اقرأقصتكما وافكرواتامل واحزن وافرح وابكى
فقصتكما ذات طابع خاص ياثرنى،فانت يا جين مثال للبراءه العاقله ،فانكى لم تظلمى احد مطلقاولم تقبلى الظلم لنفسك وحاولتى-عندما كان هناك وقت للمحاوله-ان تدافعى عن نفسك
لم تكونى ظالمه ولا مستسلمه وعندما احببتى مستر روتشستر لم تتخلى عن كرامتك وتحاولين لفت نظره اليكى واجتذابه من جميلاته الكثيرات.انتى تعرفين طبيعتك جيدا لم تحاولى ان تغشى نفسك وتحلمين بما يفوق قدراتك، ولكنك لم تكونى تعلمى وقتها ان روتشستر العظيم مفتون بكى،ببساطتك،وضالتك و..بكل ما فيكى
لا يهتم بما يحوم حوله من الجميلات ،فقلبه قد اختارك انتى وروحه ظلت سنوات طويله تبحث عن روحك حتى وجدتها ولم يسمح لها ان تفارقه طالما حيا
اتذكرين عندما كنتى عند ابناء عمتك وشعرت بان روتشستر يناديك
جين جين جين
فقمتى على الفور تلبيه
اننى قادمه انتظرنى اوه سوف اتى
وهو ايضا قد سمعك وانتى على بعد اميال واميال . ايصدق بشر هذا؟ انا اصدقه . فلم تسمعيه باذنك بل تواصلتم بالروح التى جمعت بينكما والارواح يا عزيزتى لا ترهقها المسافات ولا تعوقها تضاريس الكره الارضيه
اشعر بانى قد اطلت عليكى ولا اريد ان اخذك من روتشستر اكثر من ذلك

فالى اللقاء
صديقتك منى

32 comments:

الطائر الحزين said...

حدث لى هذا الامر لكن من زمن

عند قرأتى لكتابين

اولهما سارة للعقاد

والأخر العبرات للمنفلوطى

كنت احدثهم للأول واتعاطف معه واحيانا اوجهه


والاخرى له واقول لماذا كل هذا الدمع الذى اسكبتة واخرجتيه من مآقينا

تحياتى لاحساسك

بارك الله فيك

منى said...

اخى الطائر الحزين
اولا اهلا بك
وعلى فكره انا قريت الكتابين دول من زمان وكتاب العبرات بالذات اثر فيا جامد جدا بقدر ما سببه من الم ودموع

الله يبارك فيك اخى

ammola said...

يوووه يا بنتى
ده مافيش قصة لسمير واللا ميكى الا لما عشت معاها بروحى ودمى واعصابى
:)

أحمد مصطفى said...

احساس جميل ان يتعلق الانسان بكتاب
ولكنى افضل التعلق بكاتب
حيث افهمه ويفهمنى
اسمعه ويسمعنى
يعنى فيه تواصل

تحياتى
أحمد مصطفى

منى said...

ماشى يا ستى ناس مظقططه مع ميكى وسمير وناس مقضياها عياط
بس تصدقى مفيش قصه او كتاب اطفال بيقع فى ايدى الا لما اقراه على طول

منوره يا اموله وتحياتى لميكىوبلاش سمير

منى said...

احمد مصطفى

كلامك منطقى لكن هو يعنى هتقابل الكاتب ده قين حتى لو لسه عايش
عموما جين بكل تفاصيلها قريبه جدا من شارلوت برونتى المؤلفه
ويمكن الخيال هو اللى ربطنى بها لان الناس العاديه لما تقرب منها ممكن تلاقى عيوب او اختلاف يخليك تغير رايك و احيانا تندم انك اعجبت بيهم
اما فى الخيال عالم تانى
تحياتى اليك
واهلا بك دايما

Salwa said...

من يومين يا منى بقلب في القنوات ووجدت الفيلم
فيلم جين إير

شاهدته أكثر من مرة
ومع ذلك شفته تاني

قصه جميله غعلا
ولن أشرحها مثلك
فأنت صديقتها

تحياتي يا لولو

منى said...

كده يا سلوى زعلانه منك بجد
مش كنتى تقولى
دى وحشانى قوى
وبتقولى دلوقتى عشان تغيظينى
ربنا يسامحك

طب عارفه ايه شغال دلوقتى ابقوا قلولو
لما مش عارفه اسالى نوجا
ربنا يخليكى يا سلوى لو هيتعاد قوليلى

شاب مصري مفروس said...

جميل اوي انك تخاطبي الشخصية مش الكاتب

ده دليل على ان شارلوت برونتى قدرت انها توصل شخصية جين لمرحلة الحياة
وانك تحكيلها وتفضفضيلها

على فكرة انا خريج اداب انجليزي ودرست جين اير كويس جدا نص ونقد
وبحبها جدااااااااااا
يعني اي خدمة انا جاهز

وياريت تشرفيني في مدونتى المتواضعة

تحياتى

مشمش said...

جميل اوي ان الكتاب يكون صديق حقيقي لانسان ويتعلق بية كدة لان نادر لما تلاقي صديق حقيقي غيرة

منى said...

الشاب المفروس
اولا اهلا بك يا زمل ولو انى تربيه مش اداب

وبما انك بتحب جين هحكيلك حكايه
مره ايام الجامعه كان عندنا وذرينج هايتس اكيد عارفها بتاعت اميلى برونتى وكان الدكتور بتاع الروايه لاغى المقدمه اللى بتكلم عن العصر ده وخصائصه من المنهج
لكن يوم الامتحان لقيناه سؤال اجبارى
تعمل بقى ايه يا حلو؟
انا بقى رحت رصه الادباء اللى اعرفهم وجملتين كدهعلى الماشى
ورحت ماسكه جين اير ووذيرنج هايتس وعامله مقارنه شامله بينهم صحيح مدرستش جين فى الجامعه لكن دى صحبتى من الطفوله يعنى مش هاتوه عنها

المهم النتيجه
جبت تقدير حلو فيها والحمد لله
مش بقول صاحبتى يا ناس

منى said...

عندك حق يا مشمشه
بس برضه ساعات بيبقى جنبنا ناس ممكن يبقوا اصحاب هايلين بس احنا ناخد بالنا
فهمانى

truelove said...

جميل قوي ان الانسان يعيش مع قرايته فعلا عالم بتعيشي معاه بكل كيانك وممكن تتخيله احداثه كمان بس انا بقى بعيش لدرجة اني بتصرف بتصرفات الابطال سلامي ليكي ياجميلة

بنت الاسلام said...

ماهذا

لست انا الوحيدة اذن التي تعشق رواية جين اير

نعم انني اعشقها ورغم قراءاتي المتعددة الا انني دائما ما اقول لم اقرا رواية تستحق سوي جين اير

كنت اري نفسي بها

كنت اظن انني جين اير وان جين اير هي انا

ابدعت شارلوت برونتي حقا فيها لتخرج رواية خالدة

اما الان فأنا اشعر بالغيرة لان جين اير قد خرجت من محيطي وحدي لتشمل الجميع


تحياتي

_____________________


عم رزقنا الله البر

اخي الغالي لقد توفي والدك

فكر كيف تكون ولدابرا له بعد موته

كن كما كان يريدك ان تكون

شابا صالحا مؤمنا تقيا
وثق انك بذلك قد قدمت له برا

______________________

اخواني واخواتي المدونين ندعوكم معنا لمناصرة الحملة ضد تصريحات ساويرس الاخيرة المتعلقة بالحجاب وذلك بوقف اتصالك بموبنيل ولو لساعة واحدة فقط....ولكم الاجر والثواب من الله

منى said...

الحب الحقيقى
ياه يعنى ياترى وانتى بتكتبى التعليق ده كنتى مين؟

مبسوطه جدا بوجودك وابقى تعالى زورينا
باى باى

منى said...

بنت الاسلام
مين بقى اللى يغير؟ انا جين من زمان
بس يا ستى ولا تزعلى نفسك كلنا جين
بصراحه بقولها غصب عنى لكن ما باليد حيله
هههههههههههه

Desert cat said...

الله على رومانسيتك يا منى
انا كنت زيك اول ما اخد الاجازة تلاقينى جريت على روايات زهور وعبير
ولحد النهارده محتفظة بيهم فى مكتبتى
محبتى يا ارق منى

osama said...

حين ننفعل مع الكتاب ونفعل مع ابطاله فقد نجح الكاتب .. ونجحنا نحن حين عشنا العمل .. بالفعل كم من مرة شعرت بتأثير جارف حين اتابع رواية ما ويستمر التاثير حينا من الدهر .....


دمت بكل ود..
خالص تحياتي

منى said...

قطه الصحراء
يا الف اهلا والف سهلا
يبدو ان كل البنات كده
مقضينها قرايه
عموما مرسى جدا يا قطه على الزياره والكلام الحلو ويا ريت تتكرر

منى said...

اسامه
اهلا بك
عندك حق نجاح الشخصيه نجاح للكاتب واحيانا بنعجب بقصه معينه لانها بتمس حاجه جوانا
نعرف ان انا لو قريت قصيده او قصه او حتى شفت فيلم وعجبنى افضل فى المود بتاعه مده طويله حسب التاثير ومحاولش اقرى او اشوف غيره زى لما ناكل حاجه حلوه منحبش ناكل بعضها عشان طعمها ميروحش مننا
ابقى خلينا نشوفك

فرنسا هانم said...

جايه اتنطط من السويس بالعجله
ماشيه على اخر سرعه
وفجاءه يابنتى وانا قربت اوصل عندك
لقيت يافطه مكتوب عليها
ابتسم انت فى الاوضه التانيه لمدونه فرنسا
ايه اللى حصل ؟
عماله ابدل واجرى وكل ده عديت الصاله بس ؟
عملت دوران امريكانى وجيت على هنا

احساسك جميل ومرهف
وابطال القصه يستاهلوا الاحساس ده

المغنواتى said...

ربنا يرجعلك جين تانى وعالعموم فى ناس كتير مش بنقدر ننساهم
تحياتى
المغنواتى

منى said...

يادى الهنا يا دى الهنا
فرنسا هانم عندنا
ابعد يا واد انت وهو عن العجله
منوره يا ست الكل

منى said...

المغنواتى
صحيح فى ناس متتنسيش
حتى لو مشفنهمش سنين
اطربنا وجدك اخى

رئيس جمهوريه نفسى said...

قصه جين اير من القصص الى بموت فيها وبعشقها الاخوات اليوت بصراحه ابدعو فى كتابتهم على ندرتها

moro said...

جين اير.... احلى قصة و رواية من الادب العالمي قريتها في حياتي

رواية كانت مخلياني على اعصابي لغاية نهايتها... و خلتني افكر فيها بعد ما انتهيت منها

شكرا انك فكرتيني بيها

ياسر مدني ...دينامو الإخوان said...

أنا إتفصلت م الجامعة يا جدعاااااااااااااااااااااااان
الحقووووووووووووووووووووووووني

منى said...

رئيس الجمهوريه
اهلا بك سيدى
يسعدنى مرورك

منى said...

مورو
اهلا بك فى جمعيه محبى جين
بس كده هغير منكم بجد
ههههههه

Dr-hema said...

هيه دنيا بتفكرينى بأيام زمان
ورواية إيميلى برونتى..مرتفعات ويزرنج يا سلام ربنا يعيد الأيام دى
تقبلى تحياتى

منى said...

د/هيما
اهلا بك وربنا يا سيدى يرجعلك ايامك الحلوه

monaliza said...

جميلة جدا يامنمن واحساسك ماشاء الله عالى جدا وخلتينى احبها انا كمان
بالتوفيق دايما يارب